+212 (0)5 22 20 93 14 info@lefennec.com

عالم غير منته

(2 avis client)

 ترجمة معاذ زيادي

قصة مصورة تتطرق إلى موضوع مسؤولية النشاط البشري في تغير المناخ وقد تصدرت نسختها الفرنسية الأصلية لائحة مبيعات فرنسا عام 2022

تتلخص أحداث هذه القصة في لقاء جمع بين كريستوف بلان (كاتب ورسام للقصص المصورة، قام بدور المتلقي الساذج)، وجان مارك جانكوفيسي (مهندس متخصص في قضايا الطاقة والتأثير على المناخ، قام بدور الخبير) استشعر الرجلان ضرورة إيصال رسالة شاملة الخطاب عبر تقنية القصة المصورة إلى الجمهور غير المختص بالموضوع لتوعيته بطريقة ذكية وواضحة لا تخلو من الدعابة

 وقد نجح معاذ زيادي في المنهج الذي سلكه في الترجمة، محافظا على الحس الفكاهي البناء الذي تخللها، ومفعلا لما فيها من طرائف لا تخلو من مقاربات ثقافية وتاريخية فرنسية تساعد القارئ العربي على فهم المشكل المناخي الذي يعيشه العالم من جهة، واكتشاف خصوصيات ثقافية وتاريخية تخص فرنسا وتاريخها وحضارتها واقتصادها ومجتمعها من جهات أخرى

مواضيع الكتاب مثيرة ومستفزة ومتعددة المشارب العلمية والاقتصادية والتاريخية والأدبية والفنية والحضارية، وفي ذلك رسالة تحسيسية جريئة للمتلقين لتوعيتهم بالكارثة المناخية التي يعاني منها العالم الان

 

140,00 DH

جان مارك جانكوفيسي، ولد في باريس في 13 فبراير (شباط) 1962. مهندس وأستاذ جامعي بالمدرسة الوطنية العليا للمناجم ومحاضر فرنسي خريج مدرسة المهندسين المتعددة التقنيات والمدرسة الوطنية العليا للاتصالات بباريس. صاحب فكرة حساب بصمة الكربون وهو من مؤسسي مكتب الاستشارات الهندسية “كربون 4 ” المتخصص في استراتيجيات الحد من انبعاثات الكربون وتغير المناخ. مؤسس المشروع البديل، وهو خلية تفكر في اقتصاد متحرر من قيود انبعاث الكربون. عضو في المجلس الاستشاري الفرنسي الأعلى للمناخ. له عدة اصدارات من بينها : “المستقبل المناخي”،و “الاحتباس الحراري : هل سنقوم بتغيير المناخ؟”،و “املأ خزان الوقود من فضلك : حل مشكلة الطاقة انتقال الطاقة”، و”انتقال الطاقة للجميع!  ما لا يجرؤ السياسيون على قوله لك.

 كريستوف بلان، ولد في أرجونتوي في 10 غشت (آب) 1970. كاتب قصص مصورة ورسام إيضاحي فرنسي. خريج المدرسة البلدية العليا للفنون والتقنيات في باريس ثم المدرسة العليا للفنون الجميلة في شيريورغ. بزغ نجمه بعد إصدارة للقصة المصورة مخفض السرعة سنة 1999 وسلسلة دونجون بوترون مینیت» 1999-2006. سافر إلى بنغلاديش سنة 1991 بعد الإعصار بمعية الصحفي دانيل دروين وألفا كتابا حول إعادة تعمير المناطق المنكوبة في البلاد في عداده إصدارات كثيرة أشهرها “القرصان إسحاق” و “رصيف اورسيه” كناية عن مقر وزارة الخارجية الفرنسية، وهي قصة مستوحاة من الحياة في الوزارة في عهد الوزير الأسبق دومينيك دو فيلبان. حصل على استحقاقات دولية عديدة في فرنسا وبلجيكا وسويسرا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية. حصل على وسام الفنون والآداب الفرنسي سنة 2016 من قبل وزارة الثقافة الفرنسية

المترجم معاذ زيادي، ولد في الدار البيضاء في 5 غشت (آب) 1977. مهندس مدني مغربي فرنسي، وأستاذ جامعي زائر في باريس ومترجم أعمال علمية وأدبية. حائز على إجازة الدولة في الهندسة المدنية من المدرسة الحسنية للأشغال العمومية بالدار البيضاء، وماستر تسيير شركات البناء من المدرسة الخاصة للأشغال العمومية والبناء والصناعة في باريس، أشرف على ورشات ومشاريع كبرى في كوبا وروسيا الاتحادية وسنغافورة والخليج العربي في شركة بويج، ثم انتقل بعدها إلى شركة ويستفيلد مديرا لمشاريع بناء المراكز التجارية الكبرى في أوروبا، وأسهم في إطار مهامه في إنجاز مخطط البناء المستدام الرامي إلى تقليص انبعاثات الكربون إلى النصف في أفق 2030. لمعاد زيادي إصدار آخر تحت عنوان «مسيرة حياتي»، وهو ترجمة صدرت عام 2022، وقد احتضن المعرض الدولي للكتاب بالرباط حفل تقديمها وتوقيعها

Format

ISBN

Pages

Parution

Ajouter un Avis

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Vous aimerez peut-être aussi…

  • Promo !

    Vaudou

    70,00 DH
  • Marroc- المروك

    195,00 DH
  • Drôles de révolutions

    140,00 DH
Choisissez votre devise